اركون توفيق

مراحل الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مراحل الحياة

مُساهمة  اركون توفيق في الإثنين فبراير 24, 2014 11:28 pm

مراحل الحياة
سامي ضيف الله البشير
هل فكرت في نفسك ، هذا الجسد الذي يذهب ويأتي ويحزن ويسعد وينام ويجد هذا الجسد وهذه الروح لم تكن في يوم من الأيام شيئا مذكورا {هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا} ثم ماذا ثم من ماء نطفة نقط مهينه ليست بشيء لو رآها الواحد وتفكر كيف يخرج من هذه النطف كائن بهذه الصورة المحكمة العجيبة التي تبهر كل طبيب وعاقل؟ نطفة ثم علقة تتعلق في الرحم ثم مضغة كقطعة اللحم ثم يتكون الإنسان بجوارحه شيئا فشيئاً في مرحلة من مراحل حياته. ثم يخرج إلى عالم الدنيا وكان بخلده أن ليس هناك عالم أوسع من بطن أمه ولو قيل ستخرج لعالم فيه سماوات وأراضين وقصور وجبال وأنهار وليل ونهار لما صدق ذلك، فيخرج من تلك المساحة الضيقة إلى عالم الدنيا فيعيش فيها حتى تأتي مرحلة ثالثة هي مرحلة الإنتقال إلى الحياة الآخرة ولكن هذا الإنتقال ليس معلوم متى؟ بعكس تلك التسعة أشهر التي علمت قبل الانتقال للمرحلة الثانية.
ينتقل فيها الانسان لعالم تكون حياته فيه من صنعه وعمله فإن أحسن في دنياه وصبر ونهى النفس عن الهوى فسيسعد في آخرته وإن أساء وأطلق العنان لشهواته فسيلقى مالايسره..{ من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد } {كُلُّ نَفسٍ بِمَا كَسَبَت رَهِينَةٌ }
في تلك المرحلة أول منازلها القبر قال صلى الله عليه وسلم " القبر أول منازل الآخرة" يعيش سنين طويلة في البرزح إما معذبا وإما منعما يقول صلى الله عليه وسلم في دبر كل صلاة "اللهم إني أعوذ بك من الجبن وأعوذ بك من البخل وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا واعوذ بك من عذاب القبر " ويقول " اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر واعوذ بك من عذاب جهنم واعوذ بك من فتنة المحيا والممات واعوذ بك من فتنة المسيح الدجال" كل تلك يقولها دبر الصلاة قبل السلام وهي أحاديث صحيحة في إثبات عذاب القبر وقد مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين فقال إنهما ليعذبان ومايعذبان في كبير وإنه لكبير " أما أحدهما فيمشي بالنميمية وأما الآخر فلا يستتر من البول".
هذا هو القبر أرواح المؤمنين تعلق في الجنان وأرواح الكفار تعذب وتعرض على النيران يقول الله عن قوم فرعون { النار يعرضون عليها غدوا وعشيا-هذا في القبر-ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب} وكذلك من المسلمين من يعذب في قبره كما مر معنا من يمشي بالنميمة ومن لايستتر من البول ومن يأخذ القرآن فيرفضه ومن ينام عن الصلاة المكتوبة ففي حديث الرؤيا مر عليه الصلاة والسلام على رجل في قبره مستلق على قفاه وآخر يضرب رأسه بحجر قال من هذا ياجبريل قال هذا الذي يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة. وأول مايوضع الإنسان في قبره يسأل تلك الأسئلة الثلاث " من ربك مادينك من نبيك" فإن أجاب فتح له باب للجنة وفسح له بقبره وفرش له من فراش الجنة وأتاه من ريحها وريحانها وينادي يارب أقم الساعة.وإن تلعثم في الإجابة عن تلك الاسئلة يضرب بمرزبة لو ضرب بها جبلا كان ترابا يسمعه كل شيء إلا الثقلين الانس والجان. وقد ذكر القبر في القرآن فقال الله تعالى { ثم أماته فأقبره ثم إذا شاء أنشره} وقال تعالى {ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر} ولما سمع أحد الأعراب هذه الآية قال زرتم هذه زيارة ولابد للزائر من الخروج.
ويوم الخروج ذلك اليوم الموعود {وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ * يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ} {إِنْ كَانَتْ إِلا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ } فيخرجون كالفراش في البداية ثم كالجراد خلف بعضهم سراعاً يحشرون إلى أرض المحشر قال تعالى:{ يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا }عفاة عراة بهما غرلا غير مختونين تقول عائشة رضي الله عنها الرجال والنساء يرى بعضهم بعضا يارسول الله فقال" يا عائشة الأمر أشد من أن يهمهم ذاك" فتدنو الشمس وتتغير المعالم فالشمس يذهب ضوؤها والنجوم تتساقط والجبال تتطاير والبحار تتفجر وتشتعل والسماء تزال والأرض تزلزل وتتبدل { يوم تبدل الارض غير الارض والسماوات وبزوا لله الواحد القهار } فيحشر الناس على صعيد واحد وأرض بيضاء فيتميز بعضهم بميزات طيبة وبعضهم بميزات خبيثة فترى المؤذنين أطول الناس أعناقا وترى المتصدق بظل صدقته وترى السبعة الذي يظلهم الله وعكسها ترى المتكبرون يطأهم الناس كالذر وترى آكل الربا مجنونا يتخبط والنائحة –التي تنوح بالمصيبة- تقوم من قبرها عليها سربال من قطران ودرع من جرب..وكل ذلك ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. أقول ماسمعتم.



الخطبة 2
في يوم القيامة وفي ذلك اليوم تجتمع كل الخلائق في كل الأزمان التي مرت ترى هذا من عهد نوح وهذا من عهد هود وهذا فلان وفلان ممن تعرفهم فتهرب عنهم{يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه} خشية أن يطالبوه بحقوق كانت لهم لأنهم أكثر الناس احتكاكا به أو يطلبوه حسنات لميزانهم فيأبى حتى ورد أنَّ عِيسَى اِبْن مَرْيَم يَقُول لَا أَسْأَلهُ الْيَوْم إِلَّا نَفْسِي لَا أَسْأَلهُ مَرْيَم الَّتِي وَلَدَتْنِي.الكل منشغل بنفسه{ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ} ثم بعد طول الموقف يأتون الأنبياء للفصل في أمرهم فتكون الشفاعة الكبرى لمحمد صلى الله عليه وسلم، فيحاسب الخلائق في نصف يوم ثم تتطاير الصحف فالسعداء يستلمونها باليمين وأهل الشقاء بشمالهم معكوفة أيديهم وراء ظهورهم، ثم يأتي نصب الموازين ووزن الأعمال واتباع كل أمة ما كانت تعبد، ثم ورود الحوض ، ثم المرور على الصراط ، ثم وقوف الناجين من هذه المراحل على قنطرة المظالم للمقاصة فيما بينهم حتى يقتص للشاة الجماء من القرناء ثم دخول الجنة أو النار فيخرج من دخل النار من المؤمنين بعد ذلك، وذلك في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة.
والحوض فالذي لا شك فيه أن لنبينا صلى الله عليه وسلم حوضاً يشرب منه أتباعه لا يظمأ من شرب منه، والصحيح أن لكل نبي حوضاً يشرب منه أتباعه لما رواه الترمذي وصححه الألباني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن لكل نبي حوضاً وإنهم يتباهون أيهم أكثر واردة، وإني أرجو أن أكون أكثرهم واردة.
أيها الناس إنه يوم عظيم يكفي مما يدل على هول هذا اليوم وصف الله له أنه يوم عظيم فقال تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ} عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ إذا الشمس كورت وإذا السماء انفطرت وإذا السماء انشقت "أخرجه الترمذي وصححه الألباني .
تلك هي المراحل وهذه هي السبل فأيها تختار .. اللهم اجعلنا ممن آمن ولم يلبس إيمانه بشرك لنكون من الآمنين يوم القيامة فقد قلت سبحانك { الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} والظم في الآية هو الشرك. اللهم آمنا يوم الفزع الأكبر يوم الحر والزلزلة يوم الخوف وجمع المخلوقات يوم البعث الذي آمنا به يوم الحساب ويوم الدين ، يارب بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ياحي ياقيوم ياذا الجلال والاكرام.

avatar
اركون توفيق
Admin

عدد المساهمات : 311
تاريخ التسجيل : 02/11/2010

http://arkountoufik.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى